السبت، 17 يونيو 2017

فى الشارع ( 1 )

فى الشارع ( 1 )
إذا أردنا أن نعرف مدى تقدم اى دولة فأن الواجهة الأساسية لمعرفة ذلك هى الشارع . الشارع وسلوكيات المواطنين فى أرجائه هى صورة واضحة ومعبرة عن مدى تقدم شعب هذا البلد فالمرور ونظافة الشارع وتعامل الناس بعضها البعض احترام الأخر وعدم التعدى على حقوق وحرية الأخرين تأصل فكرة الملكية العامة ومدى المحافظة عليها الإلتزام بالقوانين كلها مظاهر لمدى الرقى والتقدم أو العكس ومن هنا نجد أن الشوارع هى مرآة الشعوب فهناك دول عندما تسير فى شوارعها تشعر وكأنك داخل آلة منظمة وهناك العكس حيث تشعر بمدى الفوضى العارمة لذلك إذا أردنا أن نتقدم ونرتقى كما ننشد فالبداية الحقيقة ليست فى حكومة جيدة أو قيادة مثالية . البداية الحقيقة فى سلوكيات شعب ملتزمة وراقية .

وهنا قررت أن نبدأسلسلة من الحديث  والرصد عن سلوكياتنا فى الشارع نصورها وننقدها ونحاول أن نرى بوضوح صورة واقعية عن تصرفتنا وإلى أى مدى من التقدم نحن واقفون نحاول أن نبرز الجيد وندق الأجراس حاول ماهو سئ لعل أن ننجح فى أن تكون تلك الأحاديث جزء صغير للتغير والوصول إلى صورة أفضل فى شوارعنا .

التطور التكنولوجى والتطور الانسانى

التطور التكنولوجى والتطور الانسانى

لا يختلف احد على أن التطور التكنولوجى هو الهدف الأول للعالم كله الجميع يسعى وراء التكنولوجيا الجميع يحاول أن يكون له السبق فالتكنولوجيا هى الصراع المستمر بين جميع القوة فى العالم ولكن بالتاكيد ليس عالمنا نحن فقد مجرد مستخدمين لها ننتظر الجديد لنلهس وراء تجربته واستخدامه . وهنا تكمن المشكلة وهو اننا ناتى بانواع مختلفة من التكنولوجيا وندخلها فى مجالتنا المختلفة بهدف التطوير والوصول لمستوى أفضل فى نواحى الحياة المختلفة وكل يوم نسمع ونرى مشاريع الحكومة فى تطوير الهيئات المختلفة وادخال أحدث النظم المتطورة للحصول على خدمة أفضل ورفع الكفاءة الأنتاجية لتلك الهيئات . ويخرج علينا المسؤلين ليتباهوا بجلب أحدث النظم التكنولوجية فى العالم للعمل بها فى سبيل التيسير على المواطنين . وبالفعل نحن نرى كل ذلك فى أماكن متعددة مثل إدارة المرور أو نظام الرواتب والمعاشات والذى أصبح باستخدام الكروت الذكية والكثير من الأمثلة المتعددة . ولكن المشكلة ليست فى الالة المشكلة فى مستخدم تلك التكنولوجيا فلا يمكن أن نجلب أحدث الأجهزة وأدخال النظم الرقمية دون أن ندرب عليها مستخدميها من الهيكل الوظيفى وليس فقط تدريبهم تدريب عملى على استخدام تلك الأجهزة ولكن تطوير فكرهم القديم الروتينى الذى يصيب بالملل وتعقيد الأمور لابد أن يفهموا اهمية عامل الوقت إذا أردنا تحقيق التنمية التى طالما تحدثنا عنها لابد من الاهتمام أولا بالعامل النسانى البشرى وتطويرها فكرينا ثم تدريبه تدريب ذو مستوى عالى على استخدام الاجهزة المتطورة حتى لا نصاب بالكارثة التى تحدث بالفعل حاليا فى فشل استخدام الموظفين للالات الحديثة الموجودة لديهم لا النتائج أسواء بكثير من عدم استخدم التكنولوجيا من الأصل . 

الاثنين، 9 مارس 2015

لسه النصيب مجاش


لسه النصيب مجاش
كل يوم بتسأل نفس السؤال
اى مش ناوى
وهى برضو إجابة واحدة
ربك كريم . لسه النصيب مجاش
امى وخالتى وصحابى على القهوة يوماتى
كفايك ضياع
عيشها طولها وعرضها . متلمها شوية وشوف بنت الحلال
وفى فرح  صاحبى العزيز
نتهدت عليا والدته
خد يا لذيذ صحبك خلاص اهو خلصنا منه
وانت ايه مش ناوى بقى تفرحنا بيك
والله انا فرحان بنفسى كده
بطل يا واد اركز شويا
اى رايك فى اللى قعدة هناك على الشمال
ولا قولك بص على واقفة هناك على اليمين
كلهم تربية أديا شاور انت وملكش دعوة 
مش حشاور 
ليه بقى
أصل لسه النصيب مجاش
اتحجج  ما انت عايز تدور تلف ورا البنات
والله ما انا  . انا مش فلاتى ولا عينى زيغة 
كل الحكاية انى بدور عليها فى وشوش البنات
مستنى تيجى  مستنى ترضى
وساعتها حفرح  . وأرمى ورا  منى هم عمرى 
حنسا كل سواد سنينى . حتلمع عنيا وقول حببتى جات
وساعتها بس وبعلو صوتى
حنادى فيكم يلى كنتم بتسألوا
نصيبى جاه نور حياتى ودنيتى
انتى نصيبى  اللى مستنيه

انتى فرحتى  

الثلاثاء، 7 أكتوبر 2014

عيناكى


أشعر بوحدة قاتلة 
وكأنها ظلال سوداء تلتف بى 
ليس منها مخرجاً سوا عيناكى 
وعيناكى تائها بعيدة عنى 
وتوهنا يزيدنى وحدة وحيرة 
ولا أجد سبيل للخروج 
فأنتى سبيلى الوحيد
فهل تأتى لتخرجينى إلى الحياة 

الأربعاء، 10 سبتمبر 2014

اهداء خاص

اهداء خاص 
كنت أجلس فى احدى الكافيهات المشهورة ذات الطابع المميز فى احدى المناطق العريقة بمدينتى والتى حين تجلس بها تشعر بجمال الماضى تشعر بدفئ وارتياح تشعر باحاسيس غريبة مرتبطة بالمكان والمعالم
كنت انتظر مليكتى أميرة احلامى عينى حائرة بين المدخل الزجاجى وبين أرجاء المكان ابحث فى داخلى عن أولى الكلمات التى ساستقبلها بها
وفجأة أمتلاء المكان بهجة وأشراقة وقد طلت حبيبتى . أشرقت كشمس ذهبية تشع المكان نوراً وبهجة دون أن تحرقك بأشعتها الملتهبة بل العكس تشعر معها بدفئ وتشعر برغبة فى الاسترخاء .
وعلى الرغم من انها كانت مجهدة إلا انها كانت ساحرة تمنيت حينها ان اكون رساما كى أبدع فى رسم وجهها الملائكى كانت تتحدث وانا لا استطيع سوى ان أنظر اليها أدقق فى كل تفاصيلها تمنيت ان يدوم هذا اللقاء طول عمرى وان يتوقف الزمان فماذا اريد سوى أن أظل بجانبها
أعترف انا أعشقها . 

الثلاثاء، 29 يوليو 2014

يوما ما

يوما ما انتى وانا
سنفرح ونمرح
سانسى كل همومى بين زراعيكى
وساحلم بورود وأزهار وانا نائم على كتفيك
وساترك كل معاناتى
وسأمحو كل إلامى
وسننشر فى العالم كله فرحة واشراقة
فأنا مشتاقا إلى حنين من عيناكى يغمرنى
يغسل جسدى ويعيده بملمس طفلاً
يوما ما
وها أنا انتظره

الجمعة، 22 نوفمبر 2013

حينما ارد ان اتحدث عنكى


حينما ارد ان اتحدث عنكى  
فكرت كثيرا ماذا اقول فى أولى كتابتى عنكى ماذا اقول وكيف أوصفك ولم اجد ما اقوله سوى انى أوصف حالى قبلك وبعدك . 
فأنا قبلك كنتى كالذى يمشى فى صحراء شاسعة وهو ظمأن  لا يعرف متى ستنتهى تلك الصحراء ومتى سيجد الواحة الظليلة وبدأ بفقد الأمل فى ذلك الحلم الذى هو بالنسبه له مستحيل 
وفجأة بدون مقدمات ظهرت الواحة وبها ينابيع الماء التى تروى ظمأه وتلك الشجرة كثيفة الفروع والأوراق التى تحنو  عليه حنان الأم على طفلها . تمسح بيدها مرارة السنوات الماضية فى لمسة واحدة  تنقله من حال إلى حال 
تلك انتى من فعلت بي هذا انتى يا من تمنيتها كثيرا  وقد حانت اللحظة التى يتحقق فيها كل ما تمنيت .